الأحد، 16 أبريل 2017

تحميل كتاب ( الجنس الآخر ) الجزء 1: الوقائع والأساطير / الجزء 2 : التجربة الحياتية لسيمون دوبوفوار (pdf) .

تحميل كتاب ( الجنس الآخر ) الجزء 1: الوقائع والأساطير / الجزء 2 : التجربة الحياتية لسيمون دوبوفوار (pdf) .

تحميل كتاب ( الجنس الآخر ) الجزء 1: الوقائع والأساطير / الجزء 2 : التجربة الحياتية لسيمون دوبوفوار (pdf) .

بسم الله الرحمن الرحيم 
((ملاحظة))
الرجاء التواصل عبر الصفحة التالية 
إن لم يكن يعمل الرابط  

في هذا الكتاب تناقش المؤلفة سؤالين مركزيين : 

1- كيف وصل الحال بالمرأة إلى ماهو عليه اليوم (أي أن تكون "الاخر"؟) 
2- وما هي الأسباب لعدم تكتل النساء سوية ومواجهة الواقع الذكوري الذي فرض عليهن؟

كنت اتسائل كثيرًا : مالذي يجعل هموم النساء مشتركة ؟
لِم لم تنعتق المرأة من التبعيّة والإندماجيّة في جميع العصور وعلى مدى الأزمنة ؟
منذ عهد اليونان والفراعنة والصين مرورًا بالمرأة اليهودية وصولًا إلى المسيحية وإنتهاء بالإسلام .. والطبيعة المجتمعيّة التي تُفرض على المرأة واحِدة رغم تدرج الحقوق بين الأزمنة .
كان المضمون واحدًا "المنزل الأمومة الإندماجيّة رفض الإستقلال" والنتيجة وصفت كجنس آخر ليست ذاتًا مستقلّة .
سيمون كطبيعتها تنطلق من فلسفة وجودية ؛ فهي تتوغل في الذات الأنثوية منذ طفولتها وصِباها حيث تُترك منذ حداثتها لتعيش في جوّ يحفل بالنساء إنتهاء بشيخوختها ..
بدأت تحليلها من وجهة نظر نفسيّة حيث الصراع مابين "آدلر" الذي يرى بأن المرأة محمّلة بمركب نقص مهما كانت مستقلّة .. و "فرويد" الذي يراها تفريغ جنسي .
عرّجت أيضًا على المرأة من وجهة نظر تاريخية : حين كانت كل مرحلة محمّلة بصراع يثبت ماسبق ويُسقط ما استجدّ؛
ففي العصر الحجري جرت العادة على إقتسام العمل بين المرأة والرجل بشكل متساوي
و كانت الأقوام بدائية بشكل يُجهل فيه دور الأب في الإنجاب فالأولاد بالنسبة إليهم ينحدرون من روح الجدود المتقمصّة في جسم المراة .. امّا المرأة فضرورية للإنجاب لذلك أخذت تلعب دورًا اوليًّا .
و في عهد الإقطاع كانت العقدة مُتشابكة؛ فالتداخل بين حق السيادة وحق الملكية قَلب وضع المرأة .
و حين اتسع نطاق الإستثمار الزراعي ظهرت الملكية الفردية فصار بإمكان الرجل أن يصبح سيداً للعبيد ومالكاً للمرأة فكان ذاك أشبه بالإنكسار التاريخي الكبير للجنس النسائي .
تريد سيمون أن تقعّد رأيها بأنه عند الطبقات الكادحة كان وضع التمييز الأنثوي أفضل لأن الإضطهاد الاقتصادي يلغي التمييز بين الجنسين؛ أما عند النبلاء والبرجوازيين فالمراة مضطهدة كجنس ليس لها الا وجود طفيلي .
"إن نضال المرأة لم يكن قطّ إلا نضالًا رمزيًّا"
هي لا تقبل المصير الذي يعدّه لها المجتمع؛ ولكنها لا ترفضه مع ذلك بصورة إيجابية لأنها مزعزعة الثقة في قرارة نفسها بشكل لا تجرأ على الدخول في صراع مع العالم الخارجي فتكتفي بالهروب من الواقع أو الاحتجاج عليه ومعارضته بصورة رمزيّة ".
(( كيفية التحميل ))
الجزء الأول : الوقائع والأساطير
(( تحميل ))

الجزء الثاني : التجربة الحياتية
(( تحميل ))






طريقة التحميل : تختار الكتاب الذي تريده , وتنتظر 5 ثوانى وستجد فوق على الشمال أو اليمين مكتوب Skip Ad أو تخطي الإعلانات وتضغط عليها وسيفتح لك موقع التحميل بسهولة ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة ل المعرّي ... لا شيء مجهول 2016
إياد العُضَيْديّ